logo

صدر القرار الجمهوري رقم "419" لسنة 1995 بإنشاء كلية للحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس وبدأت الدراسة بها في سبتمبر 1996 .لما كانت كليات الحاسبات والمعلومات تمثل قطاعاً جديداً في التعليم الجامعي فقد تم تكوين لجنة خاصة لقطاع الحاسبات والمعلومات تضم السادة عمداء كليات الحاسبات والمعلومات بالجامعات المصرية وهى لجنة مستقلة تماماً عن كل من قطاع كليات الهندسة وقطاع كليات العلوم وقطاع كليات التجارة.يوجد بجميع كليات الحاسبات والمعلومات أقسام علمية مانحه لبكالوريوس الحاسبات والمعلومات في علوم الحاسب وفى نظم المعلومات. تنفرد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس بمنح بكالوريوس الحاسبات والمعلومات في نظم الحاسبات و الحسابات العلمية و المعلوماتية الحيوية التابع للبرامج الجديدة بالجامعة ((Bioinformatics .تعارفت جميع الجامعات والجمعيات العلمية العالمية على أن محور اهتمام علوم المعلومات Information Sciences هو الدراسة العلمية لكيفية استنباط – وتوليد – وتشفير وتحويل – وإرسال – وتجميع – وتنظيم – وتخزين – واسترجاع – وبث – وقياس – وتقييم المعلومات بما يلقى الضوء على تعددية التخصصات، هذا بالإضافة إلى وجود العديد من التخصصات البينية.إن الدراسة بأقسام علوم الحاسب ونظم المعلومات ونظم الحاسبات والحسابات العلمية تشكل مسارات أكاديمية تنخرط جميعها ضمن المسار العريض لعلوم المعلومات.علاوة على ما سبق فقد واصلت الجامعة دعمها للكلية. وحرصت الجامعة على توفير الدعم المادي المطلوب لإنشاء مكتبة خاصة بالكلية تتوافر بها أحدث المراجع والكتب العلمية المتخصصة وذلك لخدمة الطلاب  بمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا. هذا ولقد استثمرت الكلية الدعم المادي المقدم من الجامعة في تطوير وزيادة كفاءة جميع قاعات المحاضرات المتاحة لها وأيضا في تجهيز معامل لتكنولوجيا المعلومات ومعمل للإلكترونيات الرقمية والدوائر المنطقية ومعمل للمعالجات الدقيقة ومعمل لشبكات الحاسبات وتشتمل تلك المعامل على حاسبات شخصية حديثة الطراز.هذا بالإضافة إلى المعامل الأساسية والتخصصية للأقسام العلمية المختلفة والتي تحتوى على أكثر من 250 حاسب شخصي والحاسبات الخادمة لشبكات المعامل .هذا بإضافة إلى معامل أبحاث مخصصة خاصة برسائل الماجستير والدكتوراه وكذا والمشروعات البحثية التطبيقية وتشمل مجال علوم الحاسب ونظم المعلومات ونظم الحاسبات والحسابات العلمية وهى معامل بطاقة ستون جهازاً . كما تضم الكلية معملا خاصاً بشبكات المعلومات ذو سرعة عالية يتيح لها الإطلاع وتصفح جميع مواقع الإنترنت بطاقة عشرون جهازاً .ولقد قامت الكلية بإنشاء شبكة معلومات محلية لربط كافة أجهزة الحاسبات في مختلف المعامل ببعضها البعض وكذا ربط شبكات المعلومات المحلية بشبكة المعلومات المجلس الأعلى للجامعات المصرية ويساهم ذلك فيما يلي :

1-     ميكنة العمل بشئون الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والعاملين بالكلية وتقديم الخدمات المختلفة في هذه القطاعات بكفاءة عالية .

2-  ربط الحاسبات في القطاعات المتجانسة بطابعات مركزية مما يقلل عدد الطابعات التي يمكن استخدامها.

3-     ربط المعامل العلمية والبحثية بشبكة الإنترنت من خلال شبكة معلومات الجامعة.

4-     تحديث وصيانة البرمجيات المتخصصة و قواعد البيانات والمساهمة في إنشاء مخازن المعلومات . 

5-     التحكم والسيطرة الكاملة لكافة أجهزة الكلية وبرمجياتها.

6-     إمكانية استفادة الطالب من أي جهاز بالكلية لتشغيل البرامج المناسبة.

7-     تسهيل الدعم الفني وسرعة اكتشاف الأعطال.

هذا ولقد استثمرت الكلية الدعم المادي المقدم من الجامعة في تطوير وزيادة كفاءة جميع قاعات المحاضرات المتاحة لها وأيضا في تجهيز معامل لتكنولوجيا المعلومات